محبس خطبة بوزن غرامين بربع مليون ليرة سورية... جمود في اسواق الذهب السورية



تشهد أسواق الذهب في سوريا جمودا في حركتي البيع والشراء بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة وارتفاع في أسعار الذهب يقابله ضعف القدرة الشرائية لدى الناس. وبين  رئيس جمعية الصاغة  التابعة للنظام في دمشق غسان جزماتي أن ارتفاع الذهب يعود لسببين الأول محلي يتعلق بارتفاع أسعار سعر صرف الدولار الذي إذا ارتفع سعره في السوق السوداء فإن سعر الذهب أيضا يرتفع والعكس صحيح موضحا أنه في الوقت الحالي غير ثابت وغير متأرجح .


وتابع جزماتي لصاحبة الجلالة المحسوبة على النظام .. أما السبب الثاني فهو عالمي وهو السبب الرئيسي حيث أن أسعار الأونصة ارتفعت ووصلت إلى 1910 دولاراً الأمر الذي أدى إلى انخفاض حركة المبيعات بشكل واضح مقارنة مع السنوات السابقة، حيث تشهد الأسواق حركة جمود كبيرة.وحول جهة الإقبال على البيع أم الشراء.. بين جزماتي أن الإقبال شبه معدوم والسبب عدم إقامة الحفلات التي تعمل على تحريك سوق الذهب وذلك بسبب جائحة كورونا

إضافة لارتفاع سعره الذي لا يتناسب مع المواطن حيث وصل سعر المحبس بوزن غرامان إلى ربع مليون ليرة.


ولفت رئيس جمعية الصاغة إلى أن الإقبال على بيع الذهب من قبل المواطنين هو أيضا منخفض جداً إلا في حال كان الشخص يرغب بشراء بيت أو سيارة فيقوم ببيع الذهب لتسديد ما عليه أما غير ذلك فيقول المواطن بما معناه " خبي ذهبك الأبيض ليومك الأسود".

مقالات ذات صلة

سجلت الليرة التركية تحسناً طفيفاً أمام العملات الأجنبية، وخاصة اليورو والدولار.

وفاة فنان مصري معارض للنظام السوري كان قد وصف بشار الأسد بـ (الأرعن)

سيناتور أمريكي يدعو بايدن لتوضيح أسباب توجيه ضربة للأراضي السورية

آخر أسعار الصرف والذهب والعملات في تركيا عند إغلاق الأسواق ليوم الأربعاء

تصريح صادم للمفوضية الأوروبية عن الحل في سوريا

سوريا: غارة جوية روسية خاطئة استهدفت لواء فاطميون في ريف الرقة