ألمانيا تزف الخبر السار للاجئين السوريين

كشف وزير ألماني إمكانية تنفيذ عمليات ترحيل اللاجئين السوريين من ألمانيا إلى بلادهم في ظل وجود بشار الأسد في الحكم. 

وقال وزير اللاجئين في ولاية شمال الراين-ويستفاليا، يواخيم شتامب، لصحيفة “راينشه بوست”: إنه لا يعتقد بإمكانية استئناف قريب لعملية الترحيل إلى سوريا.

وأضاف الوزير الألماني أن طرح الترحيل في الوقت الحالي “خطأ كبير” ويخدع المواطنين بشيء مستحيل تنفيذه من الناحيتين القانونية والعملية، وفقًا لموقع “مهاجر نيوز”.

أوضح وزير اللاجئين: “مادام الأسد في الحكم لا أعتقد أن محكمة في ألمانيا ستوافق على أي عملية ترحيل”.

وأردف الوزير أن سلطات ولايته ستفحص كل حالة ترحيل بشكل دقيق لتنفيذ “عمليات الترحيل إلى سوريا والدول المماثلة بشكل فوري ومتتابع، عندما يصبح ذلك ممكناً من الناحية القانونية”.

وكانت وزارة الداخلية الألمانية أعلنت الجمعة الماضية أن الحكومة ستسمح بترحيل السوريين الى بلادهم بدءًا من العام القادم. 

وقال نائب وزير الداخلية هانس غيورغ أنغيلكه، للصحافيين إن “الحظر العام على الترحيل (إلى سوريا) ستنتهي مدته في نهاية هذا العام”، موضحًا أن الأمر يتعلق بمجرمين ومتورطين في أعمال تهدد الأمن الألماني. 

وكانت صحيفة “دي فيلت” الألمانية، ذكرت في تقرير لها أن عدة مسؤولين ألمان اقترحوا ترحيل اللاجئين السوريين إلى أماكن لهم فيها أقارب، كدول الاتحاد الأوروبي وتركيا، على أن تتكفل الحكومة الألمانية بتكاليف نقلهم.

وتستضيف ألمانيا نحو مليوني لاجئ حسب إحصاءات 2019، 41 بالمئة منهم من السوريين، وقد بدأ الحديث عن ترحيل السوريين بعد هجوم بالسلاح الأبيض وقع في ولاية “سكسونيا” في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أدى لمقتل شخص وإصابة آخر، واعتقلت السلطات حينها شابًّا مشتبهًا به ادعت أنه سوري.

مقالات ذات صلة

وفاة طفل سقط من عربته في عنتاب

تركيا تدعو اليونان لاحترام القانون الدولي في التعامل مع اللاجئين

خبراء: التدخين يقتل أشخاصًا أكثر من فيروس كـ ـورونـا في تركيا

تركيا تبدأ تخفيف قيود كـ ـورونـا هذا الأسبوع على أساس محلي

“الخارجية التركية” تستدعي السفير الإيراني في أنقرة

أردوغان عن انقلاب 28 شباط: سجنوني يومها وأنا اليوم أول رئيس منتخب في تركيا