مساء غد الإثنين ظاهرة الاقتران العظيم النادرة .. لن تتكرر قبل عام 2080


يشهد العالم، مساء الغد الإثنين، تقارب أكبر كوكبين في المجموعة الشمسية، المشتري وزحل، إلى أقصى حد خلال ظاهرة تسمى “الاقتران العظيم”.

ظاهرة الاقتران العظيم بين المشتري وزحل

وحدث آخر تقارب مماثل بين المشتري وزحل في عام 2000، لكن التقارب بين الكوكبين لم يصل إلى الدرجة التي سيشهدها يوم الإثنين.

حيث حدث ما يسمى بالاقتران العظيم، والذي يمثل هذه الدرجة من التقارب بين أكبر كواكب المجرة لآخر مرة في عام 1623، لكن كان من الصعب رؤيته بالعين المجردة وأدوات المراقبة البسيطة، كما لن يشهد العالم حدثاً مشابهاً بهذه الدرجة من التقارب بين الكوكبين قبل 15 آذار/مارس 2080.

وبدأ تحرك الكوكبين في هذا المسار المؤدي إلى التقارب بينهما منذ أشهر، وسيصل إلى أقرب مسافة يوم الانقلاب الشتوي (في مصادفة زمنية)، ما سيعطي انطباعاً بأن الكوكبين هما جرم سماوي واحد.

وقال عالم الفلك، فلوران ديلفي، من مرصد باريس (بي أس أل) إن: “الاقتران العظيم هو الوقت الذي يبلغ فيه الكوكبان مواقع نسبية متشابهة بالنسبة للأرض”.

يوافق الاقتران غداً وقت الانقلاب الشتوي

ومن جهتها، قالت جمعية “آفاق” السعودية لعلوم الفلك، إن “الاقتران العظيم يمثل المرة الأولى منذ عام 1226 أي قبل نحو 800 عام، عندما اصطف الكوكبان ليلاً وتمكن مراقبو السماء من مشاهدة الحدث في معظم أنحاء العالم، على الرغم من حدوث اقتران مماثل في عام 1623، إلا أنه لم يكن مرئياً”.

إقرأ أيضاً: بالفيديو|| اكتشاف مثير على المريخ.. يثبت وجود كائنات فضائية لديها تكنولوجيا أكثر تقدما من الأرض

وأشارت إلى أن “الاقتران يوافق هذا العام وقت الانقلاب الشتوي وتعامد الشمس على مدار الجدي جنوب الكرة الأرضية، وهو وقت دخول الشتاء فلكياً في نصف الكرة الشمالي”.

ويدور المشتري أكبر كواكب المجموعة الشمسية، حول الشمس في 12 عاماً، فيما تستغرق دورة زحل 29 عاماً، وفي كل عشرين عاماً تقريباُ يلتقيان لدى مراقبتهما من الأرض.

مقالات ذات صلة

تركيا تطلق مشروع بناء منشأة لإطلاق الأقمار الصناعية إلى الفضاء

شاهد.. رقصة الكواكب حول الشمس في حدثٍ فلكي مثير

تستعد لإطلاق قمرها السابع.. رحلة تركيا نحو الفضاء (غرافيك)