اليوتيوبر السورية ام سيف تكشف كواليس ما حصل معها وسبب تركها اليوتيوب

رفضت اليوتيوبر السورية هديل العلي، المعروفة بأم سيف، الخوض بالـ”المسائل الشخصية جدا، والضغوط النفسية” التي تعرضت لها، والتي دفعتها قبل أيام لإعلان إيقاف قناتها على يوتيوب، التي يبلغ عدد متابعيها 5 ملايين شخصا، وذلك أثناء مقابلة لها مع برنامج بي بي سي عربي “ترندنغ”. 

وقالت: “حاليا أنا متعبة وسأفكر إن كنت سأعود لتفعيل قناتي أم لا ”.


وكانت الحكومة التركية في كل من مدينة غازي عينتاب وإسطنبول قد نفت لبي بي سي تلقيها أي بلاغ يتعلق بسلامة أم سيف المقيمة في تركيا، بعد انتشار نداء على مواقع التواصل الاجتماعي لمساعدتها، بسبب اعتقاد بعض الأشخاص احتمال تعرضها لعنف منزلي.

في حين قالت بلدية مدينة مرسين إنها تحقق في الأمر، لكنها لن تشارك نتائج التحري مع الإعلام.

ومنذ أن نشرت أم سيف آخر فيديو لها يوم 10 يناير/كانون الأول، توقفت عن نشر مشاركاتها ولم تظهر عبر حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي حتى ظهرت مساء اليوم عبر شاشة بي بي سي عربي.

مقالات ذات صلة

وفاة طفل سقط من عربته في عنتاب

هجوم على العاملين بمجال الرعاية الصحية في هذه الولاية غازي عنتاب التركية (صور)

أردوغان يشارك بالوداع الحاشد للشيخ محمد سراج بمسجد الفاتح في إسطنبول

ثلوج إسطنبول تزيد المدينة سحرا وجمالا (صور)

الأرصاد الجوية تطلق إنذاراً أصفر في إسطنبول… يرجى الانتباه

الكشف عن اسم مسجد مطار إسطنبول الجديد