سرقة لوحة لـ"دافنشي" عمرها 500 عام في إيطاليا

أعادت الشرطة الإيطالية لوحة عمرها 500 عام إلى متحف دوما في كنيسة سان دومينيكو ماجوري في نابولي، لم يعلم موظفوه أنها مسروقة.  

ووجدت الشرطة اللوحة في شقة يعتقد أنها نسخة مقلدة من لوحة "مخلص العالم" سالفاتور مندي التي يعتقد أن ليوناردوا دافنشي رسمها في خزانة بغرفة نوم في مدينة نابولي، ويسود الاعتقاد أن أحد طلاب دافنشي هو من رسم اللوحة.

واعتقلت الشرطة مالك الشقة، الذي يبلغ من العمر 36 عاما، للاشتباه بأنه يتلقى مسروقات أثرية.

وقال المدعي العام في نابولي "جيوفاني مليلو"، إن العثور على اللوحة تم بفضل عملية أمنية ذكية ودؤوبة.

وأضاف أن مسؤولي المتحف لم يكونوا على دراية بسرقة اللوحة، لأن الغرفة المحفوظ بداخلها اللوحة لم تُفتح منذ ثلاثة أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا.

ومن غير المعروف على وجه الدقة توقيت حدوث السرقة نظرا لعدم إبلاغ أحد عن فقدان اللوحة، لكن المتحف قال إنها كانت بحوزته الشهر الماضي.

وذكر، أنه من المحتمل أن تكون الجريمة هي بتكليف من منظمة تعمل في التجارة الدولية للقطع الفنية.

مقالات ذات صلة