تحرك أميركي روسي جديد بشأن سوريا ومصدر يكشف التفاصيل

اعتبر الدبلوماسي الفلسطيني المقرّب من وزارة الخارجية الروسية، رامي الشاعر، أن ملامح النهج السياسي الذي سوف تتخذه الإدارة الأميركية الجديدة، بدأت ترتسم على جميع الأصعدة.

وقال الشاعر في مقال نشره على موقع “روسيا اليوم”، : إن “الرئيس الأميركي جو بايدن أصدر تعليماته بتشكيل فريق من المختصين ذوي الخبرة، لإحياء دور الولايات المتحدة للمشاركة في حل القضايا الإقليمية”.

وأضاف الشاعر، أن الإدارة الأمريكية الجديدة بدأت بإجراء بعض الاتصالات حول الملف السوري مع موسكو، معتبراً ذلك بمثابة مؤشر “إيجابي”، على الرغم من عدم اهتمام الولايات المتحدة بالمشاركة في الاجتماع الـ15 لمجموعة “أستانا”.
ورأى أن واشنطن ستشارك في الاجتماعات المستقبلية الخاصة بالملف السوري، لافتاً إلى أن وضع تصور بما يخص سوريا يحتاج إلى مدة شهرين على أقل تقدير. وأكد على أن الفترة الحالية تتطلب أكثر من أي وقت مضى، أن تبادر حكومة نظام الأسد وأطراف المعارضة باتخاذ خطوات نوعية، ليتجاوب معها المجتمع الدولي على الفور بتقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري.

وأشار الدبلوماسي إلى أنه يتعين على المسؤولين السوريين أن يتخلوا عن أوهام إنقاذ سوريا من المأساة الإنسانية التي تعيشها، والشتات الذي يعيشه الشعب السوري، والانقسام الحاصل، دون تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2254، بإشراف الأمم المتحدة، وبدعم من مجموعة أستانا، وتنفيذ خريطة الطريق التي تم الاتفاق عليها أثناء مؤتمر الحوار الوطني السوري – السوري في سوتشي في العام 2018″.

وحول عودة العلاقات بين نظام الأسد والدول العربية، لفت الشاعر إلى وجود مؤشرات إيجابية للغاية بهذا الصدد ظهرت من قبل السعودية، التي أبدت استعداداً للتجاوب والمساهمة في مساعدة سوريا وسائر قضايا الشرق الأوسط، وهو ما تبدّى جلياً في المكالمة الهاتفية بين الرئيس بوتين وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الاثنين الماضي.

مقالات ذات صلة