تركيا تودّع آخر كبار العلماء الأزهريين العثمانيين

أعلنت وسائل إعلام تركية وفاة العالم التركي الجليل الشهير “محمد أمين سراج” في ولاية إسطنبول التركية، والذي يعد أحد كبار علماء الحديث في تركيا والعالم الإسلامي، عن عمر ناهز 90 عاماً.

وذكرت الوسائل، السبت، أن الشيخ “محمد أمين سراج” ولد في إسطنبول عام 1931، ودرس العلوم الإسلامية في جامعة الأزهر بمصر وتخرج منها عام 1958، وحصل على جائزة الشرف للحديث والسيرة النبوية للعام 2011، المقدمة من قبل جمعية “ميرديان” الخاصة بدعم العلوم الاجتماعية.

ولفتت إلى أن الشيخ درّس في جامع السلطان محمد الفاتح أكثر من مجال في العلوم الإسلامية وخاصة الحديث الشريف والتفسير والسيرة النبوية،
وكان من الكتب التي لقنها لتلاميذه بعض كتب الشيخ عبد الله سراج الدين الحلبي رحمه الله، وساهم في ترجمة بعض الكتب الإسلامية إلى اللغة التركية مثل “في ظلال القرآن” للسيد قطب،
و”ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين” لأبي الحسن الندوي،وغير ذلك من الكتب الشهيرة.

ونوّهت إلى أن الشيخ رحمه الله -بحسب تصريحاته- تتلمذ على أيدي، الشيخ الحلبي عبد الفتاح أبو غدة، والشيخ أبو الحسن الندوي الهندي، وكان يذكر الشيخ نور الدين عتر الحلبي من أصدقائه خلال خمسين عاماً،
والشيخ محمد زاهد الكوثري والشيخ مصطفى صبري، وعشرات العلماء في تركيا ومصر وسوريا. وأوضحت أنه حصل منه على إجازة الكثير من الدعاة والعلماء المشهورين ومنهم الدكتور يوسف القرضاوي،
والشيخ المحدث المحقق شعيب الأرناؤوط، والشيخ المحدث محمد عوامة، وقد أجاز الشيخ مجد مكي، والشيخ سلمان بن عبد الفتاح أبو غدة، والدكتور يحيى الغوثاني، وأكثر من 2000 طالب في مجال الحديث النبوي الشريف والفقه والتفسير. بدوره، قال عنه الشيخ سلمان بن عبد الفتاح أبو غدة: “الشيخ محمد أمين سراج.. إمام جامع الفاتح في إستانبول،
ومستشار البروفسور نجم الدين أربكان رئيس وزراء تركيا الأسبق، وأحد المقربين المحببين للشيخ عبد الفتاح أبو غدة رحمه الله.

صلى على الشيخ عبد الفتاح أبو غدة رحمه الله، صلاة الغائب في مسجد الفاتح بإسطنبول”.

من جانبه، قال عنه الشيخ محمد عوامة: “هو العالم الفاضل المجاهد الصامت.. يعمل بحكمة وصمت.. هو الوجه العلمي الأصيل القديم الحديث في إسطنبول، ويستحق أن يُرحل إليه..”.يشار إلى أن الشيخ رحمه الله كان من جملة العلماء المسلمين الموقعين على فتوى تحريم التنازل عن أي جزء من فلسطين، والتي صدرت في عام 1989.

مقالات ذات صلة