شاهد الرجل الدمية.. حول نفسه بشكل كامل إلى امرأة


كشفت الشخصية المثيرة للجدل “جيسيكا ألفيس”، الرجل الدمية سابقاً، عن رحلة تحولها من رجل إلى امرأة، والتي أنهتها مؤخراً من خلال خضوعها لجراحة بمبلغ تخطى عشرات آلاف الدولارات في تايلاند.

في التفاصيل، وحسبما ذكرته صحيفة “The Sun” البريطانية، خضعت “جيسيكا” البرازيلية البريطانية البالغة من العمر 37 عاماً، والتي كانت تدعى “رودريغو” سابقاً، للجراحة في “تايلاند” واستغرقت ما يصل إلى 6 ساعات.

وبلغت تكلفة الجراحة نحو 20 ألف دولار، وهي من أهم الجراحات بالنسبة لـ “جيسيكا”، حيث منحتها عضو تناسلي أنثوي، لتكمل بذلك رحلة تحولها.


تقول “جيسيكا” إنها تشعر بسعادة عارمة بعد تحولها، لأنها أصبحت تحس أنها أخيراً على طبيعتها وأنها ولدت في السابق في الجسد الخطأ، وتضيف: “أشعر كأنني ولدت من جديد في سن الـ 37، أحب جسدي الجديد، فأنا الآن يمكنني بدء حياتي الجديدة كامرأة سعيدة”.


وأكدت على أنها تشعر بالروعة لتحولها إلى امرأة، خاصة عندما تنظر لنفسها في المرآة، مشيرة إلى أن حياتها ستصبح أفضل بكثير لأنها الآن تشعر بأنها جميلة، ومهبلها الجديد سيمنحها الثقة لتتمكن من الارتباط.

وأجرت جيسيكا المرحلة الأخيرة من عملية تحولها في مستشفى للتجميل في “بانكوك”، واعتمد الطبيب على تقنية تستخدم الغشاء الداخلي لتجويف البطن لتشكيل العضو، وهذه التقنية الحديثة تستخدم على النساء اللواتي يولدن من دون قناة أنثوية.


وأنفقت جيسيكا أكثر من 840960 دولاراً على العمليات الجراحية، وساهمت كثرة عمليات تجميل أنفها في فقدانها حاسة الشم، كما سبق وفقدت القدرة على تحريك ذراعيها مؤقتاً بعد حقنهما بهلام لمنحهما مظهر العضلات.


مقالات ذات صلة